الرئيسية / سياسة / ردا على المرعوبين من أسئلة كتابية في دورة ماي بجماعة الخميسات: أحمد بلغازي يوضح أسباب السعار

ردا على المرعوبين من أسئلة كتابية في دورة ماي بجماعة الخميسات: أحمد بلغازي يوضح أسباب السعار

 على هامش انتهاء أشغال دورة ماي بجماعة الخميسات، أثارت الأسئلة الكتابية التي وجهها نائب الرئيس أحمد بلغازي إلى رئاسة المجلس، وهي أسئلة تتعلق بعدد من النقط المرتبطة بعملية تشذيب الأشجار ولائحة العمال العرضيين، واستعمال مركبات الجماعة وسندات الطلب وملاعب القرب، تم تسجيل ردود فعل مختلفة، بين متفاعل مع هذه الأسئلة إيجابا وبين مرعوب.

وتوضيحا من السيد أحمد بلغازي نائب الرئيس أكد “لمجالس.نت” أن الرئيس قد أجاب عن جزء من الأسئلة الكتابية المتعلقة بالنقط المشار إليها، وأنه التزم بحضور عون قضائي لتسجيل ما دار خلال جلسة الأجوبة عن الأسئلة الكتابية.

وأن الرئيس وعد بتسليمنا كل البيانات المتعلقة بلائحة العمال العرضيين وسندات الطلب وبالمستفيدين من الكازوال.

وأضاف السيد بلغازي، بأن الهدف من الأسئلة الكتابية الموجهة للرئاسة، هي من أجل الحرص على التقيد بمبدأ الشفافية والمحاسبة التي ينص عليها الدستور، والتي حرص جلالة الملك حفظه الله على التذكير بها في العديد من المناسبات، بما يجعل طرح هذه الأسئلة في سياق الحرص على ترشيد عمل الجماعة وليس من أجل عرقلة عملها، كما يحاول أن يروج لذلك، المرعوبون من هذه الأسئلة، أو أصحاب “اللايفات” المستفيدين على حساب الجماعة، علما أنهم من العمال العرضيين الأشباح، وهذا يضيف السيد بلغازي ما أصابهم بالسعار والجنون، لأن الكشف عن لائحة العمال العرضيين سيكشف أمرهم ويفضحهم، مما جعلهم يلجأون إلى البلبلة والتطاول على أسيادهم ظنا منهم أنهم بهذا الأسلوب اللاأخلاقي سيوقفون توجهنا وأصرارنا على ترشيد عمل الجماعة وجعلها في خدمة الساكنة وليس في خدمتهم.

وختم السيد بلغازي تصريحه بالتأكيد، على المضي في العمل قدما لإعادة الأمور إلى نصابها، وأن الأمور ستكون بخواتمها، وأن العمال العرضيين، سيتأكدون في النهاية ممن يعمل على حماية مصالحهم ويريد لهم الخير، ومن يندس في صفوفهم للإساءة إليهم وهم منه براء.

عن majaliss

شاهد أيضاً

القضاء يتحرك بقوة ضد الفساد والتحقيق يشمل واليا ومسؤولين

“مجالس.نت” قبل أسبوع من ألان ، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مراكش  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *