الرئيسية / سياسة / بقيادة جلالة الملك .. قافلة التنمية تسير بصحرائنا وللحاقدين النباح

بقيادة جلالة الملك .. قافلة التنمية تسير بصحرائنا وللحاقدين النباح

  • بقلم احمد بلغازي

شكلت مناسبة الاحتفال بالذكرى 47 للمسيرة الخضراء، فرصة لكل المتتبعين للتحولات التي شهدتها الأقاليم الجنوبية للمملكة من تطورات على كل الأصعدة، وبالدرجة الأولى فيما يتعلق بالجانب التنموي. 

وقد اعتاد المغاربة في إطار الثقة والوفاء والصدق، وهي القيم المتبادلة بين الملك والشعب، على التفاؤل كلما اشرف جلالة الملك على مشاريع معينة او صدر عن جلالته وعد يبشر بما سينجز على صعيد محلي أو جهوي او وطني.

وهذه المرة، وفي إطار الحدب الملكي المتواصل بأقاليم المغرب الجنوبية، جاءت الدعوة الملكية السامية في الخطاب السامي لجلالة الملك، إلى القطاع الخاص من اجل مواصلة النهوض بالاستثمار المنتج بالأقاليم الجنوبية.

فقد تحدث جلالته، في خطابه الموجه إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى الـ47 للمسيرة الخضراء، عن البرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية، والهادف إلى إطلاق مرحلة جديدة في مسلسل الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها أقاليم بلادنا جنوب المملكة، وما يدخل في هذا الإطار من توفير إضافي  لفرص الشغل والاستثمار، وتمكين المنطقة من البنيات التحتية والمرافق الضرورية التي تحتاجها هذه المرحلة من التحول الايجابي السريع لصحرائنا المسترجعة، والتي باتت التحولات الهامة التي شهدتها مثار إعجاب دولي، كما نلاحظ ذلك عبر التقييمات والتصريحات المستقاة من مؤسسات حكومية وغير حكومية أجنبية ووسائل إعلام دولية مستقلة. 

في هذا السياق جاءت الدعوة الملكية موجهة  هذه المرة إلى القطاع الخاص  من اجل المساهمة الجدية في المسار التنموي بالأقاليم الجنوبية، باعتبارها قد تحولت فعليا إلى قلب إفريقيا النابض بالحياة الاقتصادية والتنموية.

كما تأتي دعوة جلالته هذه للقطاع الخاص في سياق رؤية جلالة الملك للدور الحيوي لعملية التكامل بين دوري القطاع الخاص والعام. 

   فقد استثمرت الدولة أزيد من 77 مليار درهم في هذه المنطقة العزيزة على قلوب المغاربة، والتي قدموا من اجلها كل التضحيات على مدى أزيد من 47 عاما دون احتساب أو إحصاء ما قدمه المغاربة من اجل تحرير هذه المنطقة وإعادتها إلى مغربها في إطار الجهود الدبلوماسية والمطالبات عبر القنوات الرسمية وعلى منابر المؤسسات الدولية ،وذلك منذ استقلال المغرب وعودة الملك الشرعي والد الأمة محمد الخامس رحمه الله. 

هكذا، إذن تأتي دعوة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله إلى القطاع الخاص، بعدما ما أصبحت المشاريع الكبرى المهيكلة التي أنجزتها الدولة بأغلفة مالية ضخمة، واقعا على الأرض جعل من الأقاليم الجنوبية إحدى أكثر المناطق المغرية لرؤوس الأموال الدولية..وتحت القيادة الرشيدة للمؤتمن الأول على وحدة الوطن والأمة ،تستمر قافلة المغرب في السير، ولن يهم المغاربة نباح الحاقدين.

عن majaliss

شاهد أيضاً

وزارة الشؤون الخارجية الاتحادية لسويسرا تنفي وجود تمثيلية رسمية للبوليساريو لدى مكتب الأمم المتحدة

“مجالس.نت” شددت الوزارة، في توضيح من خلال مذكرة شفوية موجهة إلى سفارة المملكة المغربية ببرن، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *