الرئيسية / إقتصاد / الحكومة تطلق “ضمان أكسجين” لتخفيف تداعيات “كورونا” على المقاولات

الحكومة تطلق “ضمان أكسجين” لتخفيف تداعيات “كورونا” على المقاولات

أفادت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أنها قامت بإحداث الية جديدة للضمان على مستوى صندوق الضمان المركزي، تحت اسم “ضمان اكسجين”. 

وأوضحت أن هذه الآلية الجديدة تأتي في إطار المجهودات المبذولة لتنزيل التدابير المتخذة من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية والتي تهدف الى تخفيف أثار الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا ودواعيها على المقاولات.

ويهدف هذا المنتوج الجديد حسب بلاغ للوزارة إلى تمكين المقاولات التي عرفت خزينتها تدهورا بسبب انخفاض نشاطها، الحصول على موارد استثنائية للتمويل، حيث يغطي “ضمان اكسجين” 95 في المئة من مبلغ القرض، مما يمكن الابناك من مد المقاولات بقروض استثنائية لتمويل احتياجات أموال الدوران، في ظرف وجيز.

وأضاف البلاغ هذه التمويلات البنكية التي تنضاف الى القروض الأخرى المتاحة تغطي الى حدود ثلاث أشهر من المصاريف الجارية والمتعلقة على وجه الخصوص بالأجور، وواجب الكراء وتسديد اثمنة المشتريات الضرورية الخ… ويمكن لهده التمويلات البنكية ان تصل الى 20 مليون درهم.

وبالنسبة للمقاولات التي لا تتوفر على خطوط تمويل على المدى القصير، يوضح البلاغ، فان القرض الاستثنائي يمكن ان يصل الى 5 ملايين درهم، مشيرا أن المستفيدين من هذه الالية الجديدة للضمان هم المقاولات الصغرى والمتوسطة والصغرى جدا التي لا يتعدى رقم معاملاتها 200 مليون درهم.

ومن جهة أخرى، ونظرا للطابع الاستثنائي لهده الأزمة، أوضح البلاغ أن المقاولات التي يتراوح رقم معاملاتها ما بين 200 و500 مليون درهم، يمكنها الاستفادة من هذا التسهيل.

وتابع البلاغ أن صندوق الضمان المركزي قام بإعطاء تفويض لمؤسسات القروض قصد استعمال ضمانه لجميع القروض التي يقل مبلغها 2 مليون درهم حتى تتمكن الابناك من الإسراع في معالجة طلبات المقاولات للحصول على التمويل، مشيرا أنه بفضل هده الالية التي تتضمن التزام قوي من طرف الدولة لفائدة المقاولات، أصبحت الابناك تتوفر ابتداء من الان على دعم سيادي لتمكينهم من مواصلة وتقوية مواكبتهم للمقاولات الصغيرة والمتوسطة.  

عن majaliss

شاهد أيضاً

حسب المفوض الاوربي..المغرب اول شريك في الطاقة الخضراء

  “مجالس.نت” أقر المفوض الأوروبي للبيئة، فيرجينيوس سيكيفيسيوس في حوار أجرته معه صحيفة “مالطا اندبندنت “وعممته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *