الرئيسية / أخبار محلية / سلام أيها الراحلون ممن أداروا ظهورهم  لايام الضحالة وجدب الضمير

سلام أيها الراحلون ممن أداروا ظهورهم  لايام الضحالة وجدب الضمير

بقلم :عبد الحكيم نوگيزة
ودعت أسرة الصحافة يوم أمس الاربعاء  احد الاسماء  التي ارتبطت بتاريخ المهنة على مدى ستة عقود من الزمن.
  فيوم امس ،  نعي من مدينة طنجة الزميل الكبير الكاتب الصحفي محمد أديب السلاوي ، لتنسل بفقدانه ماسة اخرى من سبحة الأقلام اللامعة ، التي طوتها يد المنون في السنوات القليلة الماضية .
  هكذا إذن ،وبعد كل من الاحبة محمد باهي فمحمد العربي المساري وعبد الجبار السحيمي وعبد الكريم غلاب ، ثم عبد القادرشبيه فمحمد احمد باهي  وقبل أيام المرحوم الصفريوي ،تكون الصحافة المغربية بتوديع محمد أديب السلاوي الى مثواه الاخير ، قد فقدت ابرز وجوهها المؤسسة من الجيلين الأول والثاني .
  لقد تركت كل هذه الاسماء ،واعتذر ان كنت أغفلت بعضا من الأوراق اليانعة التي عصفت بها رياح الأجل المحتوم ، بصمات وإرثا من قيم المهنة وأخلاقياتها التي باتت تترنح هذه الايام تحت جائحة البوار ،وتتلقى ضربات الفضوليين وأشباه المثقفين وسامها منهم كل مفلس.
 لقد اتسعت مساحة الجدب  حول مهنة الصحافة بسقوط كل الاسماء الرائعة المشار اليها أعلاه ، وبات موت كل صحافي من ذلك الجيل الذهبي ، مرادفا لزحف الشلل على جسم المهنة الجريح والمنهك بنهش جيش الغزاة .
  رحم الله الزميل العزيز محمد أديب السلاوي ،ورحم من سبقوه الى دار الخلد ، وجزاهم  باحسن ما يجزى به الشهداء والمجاهدون ،فقد عاشوا حتى آخر رمق من عمرهم الجميل وهم قابضون على الجمر ،حفاظا على صدق الكلمة وقيم المهنة ونبلها  وشرف رسالتها ..”ومابدلوا تبديلا” ..فسلام أيها الأعزاء الراحلون ممن أداروا ظهورهم لايام الضحالة وجدب الضمير.

عن majaliss

شاهد أيضاً

أكادير.. المغرب واليابان يعززان تعاونهما في مجال تربية المحار

قام خبراء من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جيكا)، أمس الأحد، بزيارة إلى موقع مشروع تيغرت- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *