الرئيسية / أخبار / وزير الشباب والثقافة والتواصل يتعهد بمتابعة صارمة ودقيقة لصرف الدعم العمومي للمقاولات الصحافية

وزير الشباب والثقافة والتواصل يتعهد بمتابعة صارمة ودقيقة لصرف الدعم العمومي للمقاولات الصحافية

تعهد وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، بمتابعة صارمة ودقيقة لصرف الدعم العمومي للمقاولات الصحافية الذي انتقل إلى 240 مليون درهم (24 مليار سنتيم) برسم السنة المالية 2024، مسجلا أن الهدف هو إصلاح قطاع الصحافة ودعم وتحديث المقاولات الصحفية لتحقيق إشعاع للصحافة وطنيا ودوليا ودفاعها عن القضايا الكبرى للمملكة.

وشدد بنسعيد، خلال اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب خصص لمناقشة تفاصيل توزيع الدعم العمومي المخصص للإعلام وتقييمه، أن “هذا الدعم العمومي موجه للمقاولات الإعلامية وللصحافيين، وماشي موجّه للمدير باشْ يديرْ السيْارة أو الدار”، مشيرا إلى أن المرسوم الجديد نص على إحداث لجنة تضمن في تركيبتها عددا من الإدارات من أجل السهر على متابعة صرف هذا الدعم.

ويهدف هذا الدعم العمومي، حسب نفس المصدر، إلى الحد من الهشاشة وتقوية المقاولات الصحفية عبر تشجيع الاستثمار، ودعم الموارد البشرية، بناء على معايير محددة، تراعي حجم المقاولة الصحفية الوطنية، وقيمة استثماراتها وعدد الصحافيين المهنيين العاملين فيها.

وأكد بنسعيد أنه “يجب أن تكون المقاولة الصحفية في وضعية جيدة، ونموذجا اقتصاديا يمكنها من الاستمرار في ظل التطورات السريعة التي يعرفها المجتمع، والأزمات العالمية”، مشيرا إلى أن المرسوم الجديد يضع الصحافي في صلب مضمونه، بحيث أن من أول شروط الحصول على الدعم الحفاظ على مناصب الشغل، واحترام الاتفاقيات الاجتماعية.

ويرى وزير الثقافة والتواصل أن المقاولات الصحفية الوطنية “الجادة والمسؤولة” تلعب دورا هاما في إيصال المعلومة الصحيحة ومحاربة الأخبار الزائفة، وفي كونها صلة وصل بين الفاعل السياسي والمؤسسات الدستورية والسياسية وجميع القوى الحية للمجتمع والرأي العام الوطني، مبرزا أن “هذه الحكومة هي حكومة اجتماعية ومن دورنا الدفاع عن وضعية الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام ماديا واجتماعيا”.

وسجل الوزير بسنعيد أنه من بين مستجدات المرسوم المراقبة “لأننا نتحدث عن أموال عمومية، لذلك ستكون لجنة خاصة تضم لأول مرة خبير محاسباتي، وسيتم الاشتغال مع المقاولات الإعلامية باتفاقية إطار تتضمن مقتضيات يجب على المقاولة احترامها ويخضع هذا الاتفاق للتقييم مرتين في السنة ضمانا للشفافية ولقطع بعض الممارسات السابقة”.

وكشف المسؤول الحكومي عن سعي الوزارة لتوسيع حضور الإشهار في المجال الإعلامي الوطني خاصة القطب العمومي، ولفت إلى عقد لقاء مع وزراء الإعلام بالدول العربية لتعزيز الولوج إلى مجال الإشهار خاصة في ظل احتكار المواقع العالمية الكبرى لهذا المجال.

وتحدث بنسعيد عن إجراء تفاوض لإحداث تكتل عربي لفتح نقاش من خلال اللجنة العربية التي يرأسها المغرب والسعودية مع هذه المقاولات الكبرى، مؤكدا أن الحكومة تطمح للوصول لحل وسط يضمن مدخولا مهما للإشهار العمومي، ويمكن القطب العمومي من مدخول جديد يدعم استمرار المقاولات الإعلامية.

وأوضح بنسعيد أن المرسوم الجديد المتعلق بتحديد شروط وكيفيات الاستفادة من الدعم العمومي لقطاعات الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع، يهدف إلى “إصلاح قطاع الصحافة ودعم وتحديث مؤسسات الصحافة والنشر وشركات الطباعة وشركات التوزيع بناء على مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص والحياد وذلك لتحقيق إشعاع للصحافة وطنيا ودوليا وتعزيز دورها في الدفاع عن القضايا الكبرى للمملكة”.

وأعلن بنسعيد أن الوزارة ستعمل؛ فور صدور المرسوم بالجريدة الرسمية، على الإسراع بإخراج القرار المشترك للسلطة الحكومية المكلفة بالتواصل والسلطة الحكومية المكلفة بالمالية الذي يحدد أسقف كل من دعم التسيير ودعم الاستثمار ونسب احتسابهما وكيفيات توزيعهما وطرق صرفهما، لتنطلق عملية دعم وتحديث المقاولات الصحفية في أقرب الآجال.

وسجل المسؤول الحكومي أن مرسوم الدعم الجديد اشترط الحفاظ على مناصب الشغل، وتوظيف كفاءات مؤهلة من أجل تنمية النشاط، والرفع من الموارد الذاتية وتحسينها، إضافة إلى التوفر على برنامج استثماري مع خطة عمل قابلة للتطبيق، وتعزيز الاستثمار في تقنيات التدبير الحديث للمقاولة، وتعزيز الاستثمار في تجديد الآليات والمعدات الإنتاجية، وتعزيز الاستثمار في تطوير النظام المعلوماتي وتسريع الانتقال الرقمي.

عن majaliss

شاهد أيضاً

رئيس اتحاد الغرف العربية.. المغرب أحرز تقدما في المجالات الزراعية ويضطلع بدور هام في تنويع الإنتاج

مجالس.نت/و.م.ع  أكد رئيس اتحاد الغرف العربية، سمير عبد الله ناس، يومه الاثنين بمراكش، أن المغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *