أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / وزارةالداخلية تاشر على عملية توزيع الدعم العمومي في إطار المساعدات التي تقدمهاالدولة في إطارالحملات الانتخابية

وزارةالداخلية تاشر على عملية توزيع الدعم العمومي في إطار المساعدات التي تقدمهاالدولة في إطارالحملات الانتخابية

باشرت وزارة الداخلية عملية توزيع الدعم العمومي في إطار المساعدات التي تقدمها الدولة في إطار الحملات الانتخابية استعدادا للاستحقاقات الانتحابية المقبلة والمزمع تنظيمها في 08 شتنبر 2021.

وبحسب المعطيات من مصادر اعلامية فإن الأحزاب غير الممثلة في البرلمان توصلت من خزينة الدولة ب 100 مليون سنتيم لكل حزب، فيما توصلت الأحزاب الممثلة في البرلمان بغلاف مالي عبارة عن دعم يتراوح ما بين 4 ملايين درهم و12 مليون درهم بحسب عدد المقاعد المحصل عليها.

وارتباطا بهذا الأمر، أرجع متتبعون السبب وراء قرار نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، فك الارتباط بفدرالية اليسار الديمقراطي، حيث اختارت خوض الانتخابات المقبلة بعيدا عن يافطة الفيدرالية، لتفاديها اقتسام الغلاف المالي الذي ستجنيه كحزب ممثل داخل البرلمان وهو 4 ملايين درهم، مع حزبي الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والمؤتمر الوطني الاتحادي اللذين سيتسلم كل واحد منهما كدعم عمومي 100 مليون فقط.

وذكرت مصادر مطلعة، أن منيب سحبت التصريح المشترك بين أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي، المقدم لوزارة الداخلية والمتعلق بدخول الانتخابات برمز موحد هو “الرسالة”.
وجاء قرار منيب بالانفصال عن فيدرالية البسار الديمقراطي، في ظل ظهور انشقاقات وتيار جديد يحمل اسم “اليسار الوحدي” داخل حزب الاشتراكي الموحد بزعامة كل من محمد الساسي، ومحمد مجاهد، ومحمد حفيظ، ونجيب أقصبي، ومصطفى الشناوي، وهو التيار الذي وجه انتقادات لاذعة للأمينة العامة للحزب نبيلة منيب.
وضمت فيديرالية اليسار الموحد ثلاثة أحزاب سياسية مغربية هي: حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، والحزب الاشتراكي الموحد.

عن majaliss

شاهد أيضاً

آيت طالب.. المغرب يضطلع بدور محوري في تعزيز السيادة اللقاحية بإفريقيا

“مجالس.نت/و.م.ع” أوضح وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب في كلمته اليوم الثلاثاء بجنيف خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *