الرئيسية / رياضة / هل تكون واقعة النجم البرازيلي مدخلا لحماية نجوم المغرب من العنصرية ؟
Soccer Football - LaLiga - Valencia v Real Madrid - Mestalla, Valencia, Spain - May 21, 2023 Real Madrid's Vinicius Junior gestures towards a fan as Valencia's Jose Gaya and Cenk Ozkacar attempt to restrain him REUTERS/Pablo Morano

هل تكون واقعة النجم البرازيلي مدخلا لحماية نجوم المغرب من العنصرية ؟

“مجالس.نت”

اعتقلت السلطات الإسبانية حتى الآن حوالي سبعة عنصريين في كل من مدريد وفالنسيا  على خلفية التحقيق في تصرفات عنصرية كان ضحيتها نجم ريال مدريد جينيور فنسيوس.

ففي مدريد تم اعتقال أربعة عنصريين لاقدامهم على شنق دمية بقميص المهاجم  البرازيلي فوق  جسر بالعاصمة الإسبانية في يناير الماضي، وفق بيان لالشرطة المحلية.

وجاءت حملة التحقيقات والاعتقالات هذه،  بعد يومين على  إساءات عنصرية جديدة تعرض لها المهاجم الشاب، خلال مباراة  لفريقه  على أرض فالنسيا وأثارت ردود فعل شاجبة من مختلف أنحاء العالم.

وذكرت  الشرطة الإسبانية في بيان صحافي إنه تم اتهام الأشخاص الأربعة الذين اعتقلوا في العاصمة الإسبانية بارتكاب “جريمة كراهية”، وهي فئة جنائية تشمل جرائم عنصرية في إسبانيا.

وأضافت الشرطة أن ثلاثة منهم “أعضاء نشطون في مجموعة الالتراس من مشجعي ناد في العاصمة مدريد” من دون أن تحدد هوية هذا النادي.

عثر على الدمية بقميص فينيسيوس جونيور مشنوقة في 26 يناير، في اليوم ذاته لمباراة الدربي التي فاز فيها ريال مدريد على جاره  أتلتيكو 3-1 في ربع نهائي مسابقة كأس الملك، تحت لافتة كتب عليها “مدريد تكره ريال”.

اثر هذه الحادثة، ندد ريال مدريد بـ “العمل العنصري الخبيث والبغيض الذي ينم عن كراهية الأجانب” ضد مهاجمه البالغ 22 عاما والذي بات هدفا منتظما للإهانات العنصرية، قائلا في بيان صحافي إنه يأمل في أن “تتم معاقبة المسؤولين”، ليتم فورا الإعلان عن فتح تحقيق بهذه المسألة.

وأتاحت التحقيقات التي استندت بشكل خاص إلى الشهادات إثبات أن المشجعين الأربعة “الذين تم التعرف عليهم أثناء المباريات المصنفة على أنها عالية الخطورة” في إطار “التدابير الوقائية للعنف في الرياضة”، هم “الجناة المفترضون” للشنق، حسب ما أشارت الشرطة.

وكانت مباراة ريال وفالنسيا قد توقفت عدة دقائق، في حين كتب الحكم في تقريره بعد اللقاء أن هتافات “القرد” كانت موجهة إلى فينيسيوس.

يذكر أن الخارجية البرازيلية استدعت السفير الاسباني لديها اثر  الحادثة، بينما ندد بالحادث كل من رئيس الدولة البرازيلية ورئيس الحكومة. كما استنكر رئيس الحكومة الإسبانية واتحاد الكرة الاسباني ومسؤولون سياسيون ورياضيون في أنحاء مختلفة من العالم.

ويأتي هذا الاستنكار الواسع للسلوك العنصري في الرياضة، في وقت يتعرض فيه اللاعبون المغاربة الدوليون في أنديتهم لسلوك عنصري مقيت، من دون أن يرى تحرك مماثل من طرف الحكومة المغربية على غرار رد الفعل الرسمي البرازيلي.

عن majaliss

شاهد أيضاً

الدوليون المغاربة يواصلون تألقهم في دوري كأس أبطال أوربا

“مجالس.نت” خسر رفاق أشرف حكيمي مقابلة الذهاب في دوري كأس أبطال ىأوربا ليلة أمس الأربعاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *