الرئيسية / سياسة / هكذا هي علاقات المغرب بفرنسا وفق مصدر حكومي

هكذا هي علاقات المغرب بفرنسا وفق مصدر حكومي

“مجالس.نت”

خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب خطابه المكرس للعلاقات بين فرنسا وأفريقيا، في 27 فبراير  بقصر الإليزيه، اقر الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد الاعتراف بوجود مشاكل بين المغرب وفرنسا، ولا سيما بسبب قضية بيغاسوس والتصويت المناهض للمملكة في برلمان الاتحاد الأوروبي يوم 19 يناير 2023.

ومع ذلك أكد ماكرون أن علاقاته الشخصية مع الملك محمد السادس كانت “ودية” و“ستبقى كذلك”.

هذا في حين كشفت المجلة الباريسية “جون أفريك” أن رسالة ماكرون لم تقنع الرباط، وذلك استنادا إلى تصريح  مصدر مسؤول في الحكومة المغربية قال فيه إن “العلاقات ليست ودية ولا جيدة، بين الحكومتين أكثر من العلاقات بين القصر الملكي والإليزيه”.

وحسب قوله، فإن الموضوعين اللذين ذكرهما الرئيس الفرنسي كمصادر للتوتر “ليسا سوى توضيح لهذا الوضع، وقد تم إخفاء نقاط توتر أخرى بشكل متعمد، بما في ذلك التقييد التعسفي للتأشيرات، والحملة الإعلامية والمضايقات القضائية.” يضيف المصدر الحكومي لـ “جون أفريك”.

وأكد المصدر الحكومي نفسه أن “مشاركة وسائل الإعلام وبعض الدوائر الفرنسية في نشأة قضية بيغاسوس والترويج لها لا يمكن أن تتم دون تدخل السلطات الفرنسية، مثلما لا يمكن أن يمر تصويت البرلمان الأوروبي دون التعبئة النشطة لمجموعة التجديد التي تهيمن عليها الأغلبية الرئاسية الفرنسية ويترأسها ستيفان سيجورني الذي تتمتع صلاته بالإليزيه بسمعة سيئة .

في نظر السلطات المغربية، هاتان الحالتان “جزء من هجوم هدفه كسب النفوذ على المغرب واحتواء خيارات سياسته الداخلية والخارجية”، وفقا لنفس المصدر.

عن majaliss

شاهد أيضاً

بإذن من الملك، رئيس المجلس العلمي الأعلى، يعقد دورته يومي 22 و 23 دجنبر الجاري بالرباط.

“مجالس.نت/و.م.ع” بإذن من الملك محمد السادس، رئيس المجلس العلمي الأعلى، يعقد المجلس دورته العادية الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *