الرئيسية / سياسة / هذا ما أسفرت عنه مفاوضات الأطراف الليبية في حوار بوزنيقة

هذا ما أسفرت عنه مفاوضات الأطراف الليبية في حوار بوزنيقة

“مجالس.نت”      

افادت وكالة الأناضول، ان ثمة توافقات لا يمكن وصفها بالحاسمة هي تلك التي أعلنتها أطراف النزاع الليبي  خلال مؤتمر صحفي من المغرب.

واضاف نفس المصدر، أن “تلك التوافقات المتمثلة في القوانين الانتخابية التي ستجري عبرها الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية المنتظرة كانت قد أنجزتها لجنة “6+6″ المشكلة من مجلسي النواب والدولة وذلك عقب مباحثات عقدتها في بوزنيقة المغربية لنحو أسبوعين.”

وتضيف الوكالة ،انه رغم الإعلان الرسمي عن تلك القوانين في مؤتمر صحفي للجنة ” 6+6″ عقد في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء حضره وزير الخارجية ناصر بوريطة إلا أن بنود القوانين لم تعلن بعد بشكل نهائي.

ورغم توقيع أعضاء اللجنة على تلك القوانين إلا أن رئيسي مجلسي النواب والدولة الليبيين عقيلة صالح وخالد المشري لم يوقعا على تلك المخرجات رغم وجودهم في المغرب وسط أنباء عن عدم رضاهما عن تلك المخرجات.

ولجنة “6+6” مكونة من 6 أعضاء من مجلس النواب ومثلهم من مجلس الدولة (نيابي استشاري) نص على تشكيلها التعديل الـ13 للإعلان الدستوري (دستور مؤقت وضع بعد الإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011).

ووفق اتفاق المجلسين كلفت اللجنة بإعداد قوانين انتخابية “توافقية” تجري عبرها انتخابات تحل أزمة صراع على السلطة بين حكومة عينها مجلس النواب مطلع عام 2022 وحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض التسليم إلا لحكومة تأتي عبر برلمان جديد منتخب.

وحصلت وكالة الأناضول على نسخة غير نهائية من قانون انتخاب رئيس الدولة وقانون انتخاب مجلس الأمة.

ويتكون قانون رئيس الدولة من 89 مادة، فيما يتشكل قانون انتخاب مجلس الأمة من 94 مادة.

 قانون انتخاب الرئيس

ينص القانون في مادته الثانية من الفصل الثاني أن “يتم انتخاب رئيس الدولة مباشرة من الشعب”، فيما تنص المادة (12) من الفصل الرابع على أن “تجري انتخابات مجلس الأمة ورئيس الدولة خلال 240 يوما من تاريخ صدور قوانين الانتخابات”.

وفي تفاصيل ذلك نصت ذات المادة على أنه “تجري انتخابات رئيس الدولة من جولتين يتأهل من خلال الجولة الأولي الفائزان الأول والثاني بأعلى الأصوات للجولة الثانية، بغض النظر عن النسبة التي حققها كل مرشح”.

ووفق ذات المادة فإن “انتخابات مجلس الأمة بغرفتيه (مجلس النواب ومجلس الشيوخ) مع الجولة الثانية لانتخابات رئيس الدولة طبقا للفقرة الأولة من هذه المادة خلال 35 يوما من تاريخ انتهاء الطعون وصدور الأحكام القضائية الخاصة بالتأهل للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية”.

كما ألزم القانون مفوضية الانتخابات بـ”إعلان النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية وانتخابات مجلس الأمة في موعد واحد”.

كما ينص القانون على أنه “في حال تعذر قيام الانتخابات الرئاسية لأي سبب كان تعتبر كل الإجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية لرئيس الدولة ومجلس الأمة كأن لم تكن”.

أما المادة (13) فتقول “في حالة وفاة أو انسحاب أحد المتأهلين للجولة الثانية لأي سبب من الأسباب يكون المترشح الذي يليهما في عدد الأصوات الصحيحة من الجولة الأولى هو المنافس للأخر في الجولة الثانية”.

أما الفصل الخامس من القانون فقد حدد فيه شروط وإجراءات الترشح لرئاسة الدولة، والتي منها بحسب المادة الـ(15) أن “لا يحمل جنسية أي دولة أخرى” وهو ما يقصي العديد من المرشحين السابقين أبرزهم قائد قوات الشرق خليفة حفتر، الحامل للجنسية الأمريكية.

عن majaliss

شاهد أيضاً

القضاء يتحرك بقوة ضد الفساد والتحقيق يشمل واليا ومسؤولين

“مجالس.نت” قبل أسبوع من ألان ، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مراكش  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *