الرئيسية / سياسة / من خلاصات ذكرى عيد الاستقلال.. في الحفاظ على الثوابت الوطنية سر العبقرية المغربية 

من خلاصات ذكرى عيد الاستقلال.. في الحفاظ على الثوابت الوطنية سر العبقرية المغربية 

   *  بقلم احمد بلغازي

خلد الشعب المغربي الذكرى ال67 لعيد الاستقلال المجيد كما جرت على ذلك العادة في كل ثامن عشر من نونبر من كل عام. 

وهذه الذكرى الوطنية ليست الذكرى التاريخية الوحيدة التي يستقبلها المغاربة بمظاهر الاحتفاء والفخر، ولكنها ذكرى تتميز بكونها تاج الذكريات الوطنية التي سبقتها أو التي جاءت من بعدها، لأن ما سبقها من ذكريات كان من أجل الاستقلال الوطني وطرد المستعمر وإفشال مخططاته التي سعت إلى تقطيع أوصال بلادنا بين القوى الاستعمارية ، حيث سعت اسبانيا إلى الاستيلاء على شمال المملكة وجنوبها ،‘بينما سعت فرنسا إلى الانفراد بباقي تراب الوطن الغالي على قلوب المغاربة. 

لكن صمود المغاربة، والتفافهم حول ملكهم الشرعي والد الأمة الملك المجاهد محمد الخامس طيب الله ثراه، أسقط كل مخططات المستعمر، وأطاح بصنيعتهم محمد بن عرفة في يوم مشهود. 

 ولذلك فإن مما تعيده هذه الذكرى إلى الأذهان، كلما حلت ذكرى عيد الاستقلال الوطني، هو ذلك الالتحام بين الملك والشعب الذي صنع به المغاربة انتصاراتهم على الجبابرة، ونقشوا بفضله اسم المغرب بأحرف من ذهب في تاريخ الأمم. 

ولعل ما يميز عبقرية هذا الشعب المغربي العظيم بحضارته وإرثه التاريخي، أنه يعرف كيف يستخلص الدروس وكيف يحافظ بالغالي والنفيس على مصادر قوته. 

وبهذا الذكاء والتميز، الذي هو نعمة من نعم الله على هذا الشعب العظيم ، أنه استخلص مبكرا بأنه يمكن أن يتفاوض أو يقدم تنازلات أحيانا في أمور فرعية، إلا ثوابته الوطنية التي لخصها المغاربة في شعارهم الخالد:”الله الوطن الملك” فهي الخط الأحمر الذي لا يقبل فيه التجاوز، وفي هذا الإصرار على هذا المبدأ تكمن كل أسرار التميز والعبقرية المغربية.

عن majaliss

شاهد أيضاً

بإذن من الملك، رئيس المجلس العلمي الأعلى، يعقد دورته يومي 22 و 23 دجنبر الجاري بالرباط.

“مجالس.نت/و.م.ع” بإذن من الملك محمد السادس، رئيس المجلس العلمي الأعلى، يعقد المجلس دورته العادية الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *