أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / منتدى الزهراء للمرأة المغربية يتابع عن كثب مستجدات فيروس كورونا،

منتدى الزهراء للمرأة المغربية يتابع عن كثب مستجدات فيروس كورونا،

يتابع منتدى الزهراء للمرأة المغربية عن كثب مستجدات فيروس كورونا، ومختلف الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية التي تقوم بها بلادنا لتطويق انتشاره وتأمين سلامة وحماية المواطنات والمواطنين.

وإذ يثمن المنتدى المجهوادات الحكومية المتخذة في هذا الباب، ويسجل بارتياح القرارات الوقائية المتخذة في اليومين الأخيرين والقاضية بتوقيف الدراسة بالمؤسسات التعليمية والجامعية، ومنع التجمعات العمومية التي تتجاوز 50 شخص، فإنه يثير انتباه السلطات المعنية إلى ضرورة اتخاذ مجموعة من التدابير المواكبة لهذه القرارات حماية للأسرة المغربية وتأمينا لاستقرارها وسلامتها. وعليه فإن منتدى الزهراء للمرأة المغربية يدعو إلى :

  1. الإسراع بإقرار تدابير إستعجالية لتحقيق المرونة اللازمة في العمل من قبيل العمل عن بعد أو نصف الدوام بالنسبة لأحد الأبوين، أو غيرها من التدابير التي من شأنها تمكين العاملين والعاملات بالقطاعين الخاص والعام من تحقيق التوازن المطلوب بين حاجيات رعاية الأسرة والأبناء، في ظل توقيف الدراسة بكل المستويات، وضمان استمرار المرفق العام والقطاع الاقتصادي ببلادنا.
  2. التعجيل بأجرئة الالتزامات المعبر عنها بخصوص ضمان استمرار الدراسة عن بعد ولكل مستويات التعليم التي تم توقيفها وفي مختلف جهات ومناطق المملكة.
  3. تكثيف دوريات المراقبة على الأسواق والمحلات التجارية تفاديا لاستغلال الوضع من أجل للزيادة في الأسعار واحتكار المواد وإشاعة حالة من الهلع في صفوف الأسر المغربية،
  4. التصدي لنشر الإشاعات الزائفة التي تبث الرعب والتخويف،  واتخاذ المتعين قانونا بشأنها.

وأخيرا فإن المنتدى إذ يتوجه إلى العلي القدير أن يحفظ بلادنا من كل سوء، وأن يكفي بلادنا شر هذا الوباء فإنه يناشد جميع جمعيات شبكة منتدى الزهراء للمرأة المغربية بضرورة التقيد بالتدابير الاحترازية التي قررتها الجهات المختصة، والتعامل معها بالجدية اللازمة والعمل على تأطير المواطنات والمواطنين لإنجاحها، عبر توجيههم لتعزيز كل سبل الوقاية.

كما يدعو

عن majaliss

شاهد أيضاً

سلوك حراس السيارات موضوع مساءلة في البرلمان

“مجالس.نت”  تجاوزت ظاهرة المضايقات التي يقوم بها حراس السيارات للمواطنين حدود مواقع ركن السيارات ،وطرحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *