تعزية

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله «السيد ميلود الوحيد »، رجل أعمال مغربي بفرنسا، يوم الخميس على الساعة الواحدة والنصف صباحا، بمستشفى بمدينة TRAPPES ، بعد الغيبوبة والموت الكليني الذي دام لأكثر من شهرين بسبب مضاعفات فيروس كورونا اللعين الذي شفي منه.حيث أن الطاقم الطبي الذين نشكركم بالمناسبة بهذا المستشفى من أطباء وممرضين لأنهم فعلوا أكثر ما بوسعهم لإنقاذ الفقيد لكنهم رفعوا أيديهم في الأخير واستسلموا لمشيئة الله بعد محاولات عديدة لإسعافه وإنجاده، لكن كل محاولتهم باءت بالفشل في الأخير إذ سلم المرحوم الروح إلى بارئها. والشكر موصول بالمناسبة للسيدة رجاء بنشجيع القنصل العام للمملكة المغربية بأورليان على ما قدمته من مساعدة من أجل ترحيل وإرسال جثمان الفقيد ليتم دفنه في المغرب.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل يتقدم “موقع مجالس” بأخلص التعازي لعائلة المرحوم ونسأل الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان .

وفي تصريح للسيد «رضوان بلغازي » صحافي مهني ورئيس جمعية أطلس للمغاربة المقيمين بالخارج ، أن «السيد ميلود الوحيد » ، عندما كانا هو والفقيد يتبادلان أطراف الحديث أخبره في آخر حوار دار بينهما، عن تواجده في المغرب خلال شهر شتنبر الماضي، حيث قام بزيارة صديقه «السيد محمد عبد النبوي »   (الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، رئيس محكمة النقض ورئيس النيابة العامة السابق)  بمكتبه بالعاصمة الرباط. وكان آخر لقاء جمع بين المرحوم والسيد رضوان بلغازي.


المشمول برحمته الله وعفوه رفقة السيد محمد عبد النبوي

  رضوان بلغازي رئيس جميعة أطلس للمغاربة المقيمين بالخارج والسيد حميد أمزكيطي رئيس فدرالية وداديات العمال والتجار المغاربة بفرنسا

 

إنا لله وإنا إليه راجعون

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُون. صدق الله العظيم.

عن majaliss

شاهد أيضاً

طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة يستعدون لإضراب شامل

” مجالس.نت”                      في خطوة تصعيدية، عبرت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بالمغرب عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *