الرئيسية / سياسة / بنسعيد ..تصريحات لحليمي: خلاصات مندوبية التخطيط لم تكن دائما صائبة

بنسعيد ..تصريحات لحليمي: خلاصات مندوبية التخطيط لم تكن دائما صائبة

في أول تعليق لمسؤول حكومي على ما صرح به المندوب السامي للتخطيط أحمد لحليمي، حول إشكالية التضخم في المغرب وأنها “مدفوعة بشكل أساسي بارتفاع أسعار المنتجات الغذائية، التي يتم إنتاجها محليا في المغرب”.

قال المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، خلال مقابلة مع مؤسسة الفقيه التطواني يومه الإثنين، إن ”الحكومة ووزارة المالية ستأخد تصريحات لحليمي بعين الاعتبار، للنظر في مدى مطابقتها للنموذج الاقتصادي للحكومة”.

وفي المقابل أكد بنسعيد أن “ما قاله المندوب السامي للتخطيط محمد لحليمي في حوار الصحفي بخصوص الوضعية الاقتصادية ليست قرآن، بل هي خلاصات مبنية على النموذج الاقتصادي الذي تعتمده المندوبية السامية للتخطيط”.

وأضاف الوزير بالأغلبية الحكومية عن حزب الأصالة والمعاصرة موضحا أن ”مندوبية التخطيط سبق لها أن أعلنت عن مجموعة من الخلاصات التي لم تكن دائما صائبة”.

وعن مسألة وجود خلاف وتوتر بين الحكومة وبنك المغرب أو أي مؤسسة أخرى، أكد بنسعيد أن “مايروج خالي من الصواب”، مشيرا إلى أن “هذه مؤسسات تتفاعل وفق نموذجها الاقتصادي، بينما الحكومة توجد على رأس التدبير الحكومي”.

وأكد وزير الشباب والثقافة والتواصل، أنه ”لايمكن تجاهل التأثيرات الدولية والمجالية على الاقتصاد المغربي، فالحكومة لم تكن تتوقع نشوب الحرب الروسية الأوكرانية، كما لم تتوقع تأثيرات الجفاف”.

وكان أحمد لحليمي، قد كشف خلال مقابلة أجراها مع ”موقع ميديا24” الفرنسي، أن التضخم في المغرب أصبح عاملاً هيكليا في اقتصادنا، وسببه الرئيسي هو نقص تمويل السوق المحلي بالمنتوجات، وهو ما ذهب إليه بنك المغرب تقريبا، حين قال إنه “رغم التقلص النسبي لضغوط خارجية المنشأ، فإن أحدث المعطيات المتوفرة تشير إلى استمرار تسارع التضخم، نتيجة على الخصوص لصدمات العرض الداخلية على بعض المواد الغذائية”، بينما يرى رئيس الحكومة أن “التضخم في غالبه مستورد، والجزء القليل منه تضخم محلي”.

عن majaliss

شاهد أيضاً

بإذن من الملك، رئيس المجلس العلمي الأعلى، يعقد دورته يومي 22 و 23 دجنبر الجاري بالرباط.

“مجالس.نت/و.م.ع” بإذن من الملك محمد السادس، رئيس المجلس العلمي الأعلى، يعقد المجلس دورته العادية الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *