الرئيسية / أخبار محلية / بسبب كورونا عودة التلاميذ إلى المدارس في تونس بعد 6 أشهر من الانقطاع

بسبب كورونا عودة التلاميذ إلى المدارس في تونس بعد 6 أشهر من الانقطاع

عاد غالبية التلاميذ في تونس إلى المدرسة الثلاثاء بعد توقف دام ستة أشهر بسبب وباء كوفيد-19 مع احترام التدابير الصحية بدون أن ي شعر ذلك كل الأهل بالطمأنينة، فيما أجلت مدرستين في المنستير (وسط) والقصرين (وسط غرب) أجلتا استئناف الدراسة، بدون تحديد السبب.

واتخذت السلطات التونسية إجراءات مشددة منذ ظهور أولى حالات العدوى في مارس، فأغلقت الحدود والمدارس، ومكنها ذلك من احتواء الوباء.

لكن منذ إعادة فتح الحدود في 27 يونيو، زاد عدد الحالات بشكل كبير حيث سجلت تونس 7832 إصابة بينها 117 وفاة منذ 2 مارس، لكن 6181 من هذه الحالات و67 وفاة سجلت منذ إعادة فتح الحدود، بحسب تقرير لوزارة الصحة نشر الاثنين.

وأعرب العديد من الآباء على مواقع التواصل الاجتماعي عن خوفهم من عودة ابنائهم إلى المدرسة في حين تسجل زيادة ملحوظة في عدد الإصابات، مطالبين بتأجيلها.

ويتعين على المدارس الابتدائية والثانوية تطبيق بروتوكول صحي ينص على وضع الكمامات والتباعد الجسدي بعد أن قسمت الصفوف إلى مجموعتين.

ودخل طلاب من ثانوية الإمام مسلم بالقرب من وسط تونس إلى فصولهم الدراسية وهم يضعون قناعا على وجوههم بعد أن قام مسؤول بالمدرسة بقياس درجة حرارتهم وطلب منهم غسل أيديهم بسائل مطهر.

وصرحت مديرة المدرسة قمر غضبان للصحافة “لقد اتخذنا عدة اجراءات استثنائية بسبب الوضع الصحي. قسمنا الفصول عملا بتوصيات وزارة التربية والتعليم … إلى مجموعتين. تأتي مجموعة واحدة اليوم والمجموعة الثانية تأتي في اليوم التالي”.

لا تؤيد المديرة إغلاق المدارس من جديد في حالة ازداد انتشار العدوى “لتفادي أن يصاب أطفالنا بالجهل” بعد أن فقدوا “إيقاعهم” بسبب الانقطاع عن المدرسة لفترة طويلة.

وقالت ملك طراد وهي أم لطالب، “حتى الطلاب الناجحون والمتحمسون تراخوا قليلا . علينا أن نتعايش مع الوضع ونساعد أطفالنا لكي يعتادوا عليه وأن نتوخى الحذر وهكذا لا تتوقف عجلة الحياة”

عن majaliss

شاهد أيضاً

أكادير.. المغرب واليابان يعززان تعاونهما في مجال تربية المحار

قام خبراء من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جيكا)، أمس الأحد، بزيارة إلى موقع مشروع تيغرت- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *