الرئيسية / الأسرة و المجتمع / المصلي: “المباريات الموحدة” تؤكد الإرادة السياسية للحكومة لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة

المصلي: “المباريات الموحدة” تؤكد الإرادة السياسية للحكومة لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة

أكدت جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أن الحكومة قامت بمجهود استثنائي في السنوات الأخيرة لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، حيث تم توظيف 650 شخصا من خلال المباريات الوطنية الموحدة، واصفة هذه المباريات بكونها”انجازا مهما يجب أن نثمنه كمغاربة لأنه موضوع يهم فئة عريضة، وهذا يؤكد عمق الإرادة السياسية التي تتوفر عليها هذه الحكومة لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة”.

وقالت الوزيرة، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، يوم الثلاثاء فاتح يونيو الجاري، إن مجموعة من القطاعات العمومية تلتزم بتخصيص 7 في المائة من المباريات للأشخاص في وضعية إعاقة، مشيرة إلى أن بعض القطاعات عندها صعوبات ولكن في إطار السياسة العمومية المندمجة نعمل على أن تلتزم كل القطاعات بـ 7 في المائة.

ومن جهة أخرى، أفادت الوزيرة، بأن دعم تمدرس الأشخاص في وضعية إعاقة يخضع لمسطرة ودفتر تحملات تضعه الوزارة بمعية شركائها، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على مراقبة تنزيل السياسة العمومية المندمجة لذوي الاحتياجات الخاصة، ومخططها التنفيذي لمرحلتين، مؤكدة أن هذه السياسة العمومية لا تستثني الأشخاص في وضعية إعاقة في العالم القروي.

هذا وأشارت المتحدثة ذاتها، إلى ارتفاع نفقات صندوق الحماية الاجتماعية والتماسك الاجتماعي بشكل مهم جدا، حيث بلغت 920 مليون درهم ما بين 2015 و 2020 بعدما كانت لا تتجاوز 69 مليون درهم، مضيفة أن هذا الصندوق يوفر اليوم أربع خدمات رئيسية لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة بما فيه العالم القروي، ويتعلق الأمر بالتعليم، المعينات التقنية، الإدماج المهني، ومراكز المساعدة للأشخاص في وضعية إعاقة.

عن majaliss

شاهد أيضاً

سلوك حراس السيارات موضوع مساءلة في البرلمان

“مجالس.نت”  تجاوزت ظاهرة المضايقات التي يقوم بها حراس السيارات للمواطنين حدود مواقع ركن السيارات ،وطرحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *