الرئيسية / سياسة / السياسة الملكية جعلت من المغرب الطريق الوحيد للقارة السمراء

السياسة الملكية جعلت من المغرب الطريق الوحيد للقارة السمراء

  • بقلم احمد بلغازي

حققت الدبلوماسية المغربية التي يقودها جلالة الملك محمد السادس نصره الله بحنكة واقتدار، مكاسب كبرى لقضينا الوطنية ،وعززت علاوة على ذلك، الدور البناء والايجابي للمملكة المغربية في القارة الإفريقية بصفة عامة. 

ولعل آخر الهزائم التي تلقاها الرئيس الفرنسي خلال جولته الأخيرة إلى أربع دول افريقية بالتزامن مع وجود جلالة الملك هناك، لدليل إضافي على أن الدور المغربي في القارة الافريقية قد كسب معركة امتحان القوة مع باريس، ومع من يختبئ وراء عباءتها ويحلم بان يحقق بواسطة مستعمره القديم الجديد، مالم يستطع تحقيقة بعائدات الغاز، وتقديم الرشاوى وشراء الذمم، حيث استغل لفترة طويلة فقر عدد من الدول الإفريقية، وفساد بعض الحكام الأفارقة الذين باعوا ضمائرهم لحكام قصر المرادية، قبل أن تضعهم شعوبهم خارج المقرات الرئاسية. 

وعلينا ان نتذكر، بأن الوقوف على القوة التي أصبح يتمتع بها الدورالمغربي  في قارته ليست وليدة اليوم، ولا جاءت بالصدفة. 

فقد دشن جلالة الملك محمد السادس حفظه الله سياسة الانفتاح على قارته السمراء منذ ان وضع استراتيجية محكمة لهذا الاختراق، ودشنها بعمل تواصلي مكثف قاده جلالته بنفسه من خلال جولات وزيارات شملت اغلب دول القارة، واشرف على توقيع كم هائل من اتفاقات التعاون والتأطير وتقديم الخبرة، ومشاريع الاستثمار لتنمية القارة، وبعمل إنساني وثقافي وإدماج للأفارقة المهاجرين إلى بلادنا وتسوية أوضاعهم. 

هذا في الوقت الذي كانت فرنسا تعتمد مع إفريقيا منطق الأبوة وإملاء الدروس على الأفارقة، وفيما كانت مستعمرتها القديمة الجديدة تواصل اعتماد  الرشاوى والعنتريات .

لكل ذلك، لم يكن الإذلال الذي تلقاه الرئيس الفرنسي في زيارته الأخيرة، وخاصة ما سمعه من الرئيس الكونغولي بغريب ولا بسوء تفاهم عارض ، ولكنه كان تنبيها جديا على أن الطريق إلى افريقيا لم يعد ممكنا سوى عبر المغرب.

عن majaliss

شاهد أيضاً

القضاء يتحرك بقوة ضد الفساد والتحقيق يشمل واليا ومسؤولين

“مجالس.نت” قبل أسبوع من ألان ، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مراكش  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *