الرئيسية / أخبار / الحكومة تتحذ تدابير جديدة لتسويق إنتاج الزيتون

الحكومة تتحذ تدابير جديدة لتسويق إنتاج الزيتون

“مجالس.نت”

أصدر وزير التجارة والصناعة، رياض مزور، قرارا منشورا بالعدد الأخير من الجريدة الرسمية، حول فرض قيود على تصدير منتوجات الزيتون، ويظل هذا الإجراء ساريا إلى غاية 31 دجنبر 2024.

وأعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عن اتخاذ تدابير جديدة لتسويق إنتاج الزيتون، مع إعطاء الأولوية لتموين السوق الوطني، وأوضح بلاغ للوزارة أنه «بهدف تعزيز قيمة الإنتاج الوطني محليا، وضمان التموين العادي والمنتظم للسوق الوطنية، وتثبيت الأسعار عند المستهلك في مستويات عادية، ولضمان استمرارية واستدامة سلسلة الزيتون (سلسلة القيمة بأكملها) والمساهمة في الأمن الغذائي للمواطن المغربي، قررت الحكومة إخضاع تصدير الزيتون في حالة طازجة أو مبردة والزيتون المعالج وزيت الزيتون وزيت ثفل الزيتون للترخيص»، وفقا لأحكام المادة 1 من القانون 13-89 المتعلق بالتجارة الخارجية، وأبرز المصدر ذاته أن هذا الإجراء، الذي يمنع الصادرات، إلا بترخيص يظل ساريا إلى غاية 31 دجنبر 2024.

وأوردت الوزارة أنه «على المستوى الدولي، يتأثر الإنتاج المتوقع لزيت الزيتون سلبا بقساوة الظروف المناخية، لا سيما في بلدان البحر الأبيض المتوسط»، مضيفة أن الوضع الذي تعرفه السوق العالمية «ليس في صالح تسويق زيت الزيتون الوطني»، وأضافت أنه على مستوى مراقبة الجودة، قام قطاع الفلاحة من خلال المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بوضع نظام لمراقبة جودة زيت الزيتون وفقا للقوانين المعمول بها، والتي تستند إلى مخططات المراقبة على مستوى الإنتاج (المنشآت المعتمدة أو المرخصة)، ونقاط بيع المنتجات من المنشآت المعتمدة أو المرخصة، والمنتجات المستوردة والمصدرة.

وأفادت المصادر، بأن هذا القرار يهدف إلى الحفاظ على القدرة الشرائية للمغاربة، من خلال تخفيض أسعار زيت الزيتون بالسوق الوطني، في ظل الإقبال الكبير على هذه المادة من طرف العديد من الدول، وسيتم استثناء المنتوجات الزيتية ذات القيمة المضافة المرتفعة، وزيتون المائدة المعلب المعد للتصدير.

عن majaliss

شاهد أيضاً

رئيس اتحاد الغرف العربية.. المغرب أحرز تقدما في المجالات الزراعية ويضطلع بدور هام في تنويع الإنتاج

مجالس.نت/و.م.ع  أكد رئيس اتحاد الغرف العربية، سمير عبد الله ناس، يومه الاثنين بمراكش، أن المغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *