الرئيسية / سياسة / أوراق حل النزاع الفلسطيني/الإسرائيلي لا يملكها الا جلالة الملك فكفى خبثا ومزايدات

أوراق حل النزاع الفلسطيني/الإسرائيلي لا يملكها الا جلالة الملك فكفى خبثا ومزايدات

بقلم : احمد بلغازي                                    

قام رئيس الكنيست الإسرائيلي بزيارة رسمية لبلادنا لمدة يومين بدء من يوم الاربعاء وتنتهي اليوم الخميس.

وخلال هذه الزيارة التي تعد الأولى من نوعها يقوم بها رئيس للكنيست ، تراوحت ردود الفعل على مستوى الشارع المغربي وعلى مستوى الطبقة السياسية بين الرفض وبين القبول اوالصمت.

وهنا لابد من توضيح بعض الأمور التي تحتاج إلى توضيح،والتي مازال جزء من الإعلام يتجنب الخوض فيها ،إما رغبة منه في تسجيل النقط الإيجابية في تعاطي  الدبلوماسية المغربية مع ملف القضية الفلسطينية ،وهذا النوع من الإعلام مجد وراءه أجندات دول تحسد المغرب على ميزات حباه الله بها ، بينما جزء من الإعلام لايركز سوى على إبراز مواقف الرافضين لخط الدبلوماسية المغربية حيال قضية التطبيع ،وهذا التعامل بدوره مشوب بالالتباس وشبهة سوء النية ، لأنه لا يرى في التعاطي المغربي مع هذه المسألة سوى النصف الفارغ من الكأس.

والغريب في الأمر، أن النخبة السياسية بدورها ،ونقصد هنا النخب الحزبية لا يكاد يميزها الكثير عن التوجهات الإعلامية التي أشرنا إليها.

بل اغرب آل رائب مما شاهدناه على هامش زيارة رئيس الكنيست الإسرائيلي لبلادنا ، هو  خروج الحزب الذي وقع امينه العام من موقعه في رئاسة الحكومة يومها، باعتبار هذه الزيارة وصمة عار والتنديد بالتطبيع الذي جرى على عهده.

في سياق هذه التوضيحات ،نريد أن نؤكد هنا على شيء مهم  لابد من التذكير به وتم تأكيده على لسان رئيس الكنيست الإسرائيلي في الندوة الصحفية التي عقدها في مقر البرلمان هذا البوم ،عندما ناشد جلالة الملك حفظه الله ، للتوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين لإيجاد حل للنزاع بين الطرفين.

ومما لا شك فيه ،ان مايملكه ملك المغرب من أوراق للعب هذا الدور لا يتوفر لأي رئيس دولة أخرى مهما كانت قوتها فجلالته هو صاحب اكبر جالية في اسرائيل تدين لبلادنا ولجلالته بالولاء، كما أن ما يتمتع به جلالته من مصداقية وعلاقة تاريخية بالشعب الفلسطيني وارتباط بقضيته، تجعل عاهل المغرب المرشح الأبرز على الساحة الدولية  لإنجاح اي دور وساطة يقبل به الطرفان، ويمكن التأكيد على هذه الحقيقة بما صرح به الرئيس الفلسطيني غداة التوقيع على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية واسرائيل ،حيث أكد أن لى ثقته في الدور المغربي لصالح القضية الفلسطينية وقضية القدس الشريف..فهل يوجد بعد كل هذا  ما يحتاج إلى توضيح في دبلوماسية المغرب الواضحة ؟

عن majaliss

شاهد أيضاً

القضاء يتحرك بقوة ضد الفساد والتحقيق يشمل واليا ومسؤولين

“مجالس.نت” قبل أسبوع من ألان ، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مراكش  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *