الرئيسية / رياضة / مشهد نكران الجميل تكرر في الديربي مع أرملة الظلمي!

مشهد نكران الجميل تكرر في الديربي مع أرملة الظلمي!

من المظاهر المحزنة في الرياضة المغربية، هي نسيان أفضال نجوم مغاربة على الرياضة المغربية.

هذا المشهد المؤلم في في رياضتنا تكرر مرارا وعلى مدار التاريخ حيث قوبل نجوم صنعوا المجد للرياضة المغربية بنكران الجميل والإهمال والتهميش وقلة الاعتبار إذا لم نقل بانعدامه تماما.

حالات من هذا السلوك الذي لا يليق بأخلاق المجتمع المغربي، يمكن أن نختصرها في بضع حالات للتذكير فقط.

ذات عام من سبعينيات القرن الماضي، جاءت أتليتيكو مدريد إلى المغرب للمشاركة في إحدى الدوريات. وكان أتليتيكو مدريد قد أخبر المنظمين مسبقا بأنه يرغب في حضور نجمه وبطله السابق المرحوم العربي بن مبارك  (الجوهرة السوداء) كما  كانوا يسمونه في أوربا .

لكن عندما أراد الفريق العاصمي الإسباني الدخول إلى الملعب فوجئ بمن يخبر طاقم الفريق أن العربي بن مبارك لم يتم استدعاؤه كما اشترط فريق العاصمة الإسبانية.

وهنا أحجم طاقم الفريق بأكمله عن دخول الملعب إلا إذا حضر العربي بن مبارك، وهو ما أضطر المنظمون إلى تنفيذه، فدخل العربي بن مبارك إلى الملعب وتم تكريمه من طرف فريقه الإسباني السابق، الذي ما زال يحتفظ له بتمثال في متحفه الخاص.

الحالة الأخرى حدثت للمرحوم بالمجدوب الذي كان الباريسيون يسمونه “أمير الملعب” الباريسي.

فهذا الهرم الكروي والودادي الأسبق، تم إيقافه في باب الملعب مطالبينه بتذكرة الدخول إلى مشاهدة مباراة للوداد.

سبب هذا التذكير، هو ما حدث في لقاء الديربي لأرملة المرحوم عبد المجيد الظلمي، والتي جاءت لحضور المقابلة بين الغريمين فتم إيقافها بباب الملعب ومنعها من الدخول، ولم يرفع المنع في وجهها إلا بعد تدخلات  الغيورين”!!

فماذا نسمي هذا النكران وانعدام فضيلة العرفان؟!!

عن majaliss

شاهد أيضاً

الإعلام العربي يشيد بالمنتخب الوطني ونجومه

“مجالس.نت” حصد المنتخب الوطني تسع نقط من ثلاث مباريات في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *