الرئيسية / سياسة / بيان مؤتمر مراكش يصيب نظام الجزائر بالهستيريا

بيان مؤتمر مراكش يصيب نظام الجزائر بالهستيريا

   مجالس. نت   

    رفع البيان الختامي لمؤتمر التحالف الدولي حول مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذي اختتم أعماله يوم الأربعاء، في مراكش منسوب السعار لدى النظام الجزائري البائس، نتيجة إشارة البيان إلى الحركات الانفصالية في سياق تناوله للإرهاب.

   وقالت صحيفة “لاراثون” الإسبانية إن المشاركين في المؤتمر في مدينة مراكش المغربية أعربوا “عن قلقهم إزاء انتشار الحركات الانفصالية في أفريقيا، والتي تولد زعزعة الاستقرار وزيادة ضعف الدول الأفريقية”.

    وكانت عبارة “الحركات الانفصالية” كافية لإثارة غضب الجزائر التي رأت فيها استهدافا مغربيا لجبهة البوليساريو، التي تطالب بانفصال الصحراء عن المغرب، وفقا للصحيفة.      

وأصدر نظام الكابرانات  الخميس، بيانا وصف فيه بيان ملتقى مراكش  بـ”التضليل السياسي” و”الخلط المتعمد بين دعم حركات التحرر والإرهاب” ، لتصبح الجزائر وصنيعتها بهذا البيان في مواجهة 76 دولة ومنظمات عالمية. 

   وعكس البيان الجزائري حالة من الهستيريا وهو ينهج نفس الأسلوب ونفس الاخلاق المعروفة لدى هذا النظام زاعما بوقاحة أن “عناد المغرب في الترويج لمبادرته على نطاق واسع، باللجوء إلى حيله المعهودة وسط تجمع دولي لمكافحة الإرهاب، قد أسفر عن تضليل عدد من المشاركين” 

 كما اتهم بيان الكابرانات المشاركين في هذا المؤتمر العالمي بما وصفه “بتناقضات البعض منهم”

إلى ذلك، قالت الصحيفة الإسبانية إن البيان الختامي للمؤتمر يشير إلى “وجود صلة بين الحركات الانفصالية والحركات الإرهابية”.

   وكان المشاركون قد شددوا على الحاجة إلى التصدي “للتهديد المتطور الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية، ولا سيما في أفريقيا، عن طريق تعزيز قدرات الأعضاء الأفارقة في مجال مكافحة الإرهاب، وتعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب”.

 

عن majaliss

شاهد أيضاً

بوروندي تجدد تأكيد دعمها لوحدة المغرب الترابية وسيادته

“مجالس.نت/و.م.ع” جددت بوروندي، أمام لجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، تأكيد دعمها لوحدة المغرب الترابية ولسيادته، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *